أخبار كنداهجرة ولجوء

اعتماد اللغة العربية في مقاطعة آلبرتا الكندية في المدارس الحكومية

اعتماد اللغة العربية في مقاطعة آلبرتا الكندية في المدارس الحكومية

آعلنت وزارة التربية و التعليم في مقاطعة آلبرتا الكندية بالتعاون مع مدارس آدمنتون

عن خطتها باعتماد اللغة العربية كأحد اللغات الآجنبية المتاحة في جميع المدارس

في مقاطعة آلبرتا للعام الدراسي ٢٠١٨ – ٢٠١٩

و توفر المدارس الحكومية في آدمنتون برامج تعليم اللغة العربية التي كانت  متاحة  منذ عدة سنوات للجالية العربية ،

هذا ما ساعد على تطوير الخبرة في اعتماد هذا البرنامج في التعليم في مقاطعة آلبرتا .

و قال السيد ديفيد ايغن وزير التربية و التعليم في آلبرتا:

”  في العالم الدراسي القادم سوف تقدم الحكومة نسخة معدلة من المنهج المتاح حاليا

و سوف تكون هذه المناهج متاحة في كل مدارس في آلبرتا ..

حيث تعترف حكومة المقاطعة بالفوائد الاقتصادية و الآكاديمية

التي سيجنيها الطالب من خلال تعلمه لأكثر من لغة واحدة  ،

و أضاف  و يسعدنا كحكومة بالسعي قدما في التزامنا بتطوير المناهج  الدراسية

لمدارس اللغة العربية بحلول سبتمتر ٢٠١٨،

و نحن نعلم بآن هذا المنهج سوف يساهم  في تطوير الكثير من مناحي الحياة لطلاب آلبرتا ..

إن   التوسع باعتماد منهاج اللغة العربية في برامج المقاطعة الدراسية سوف يزود  إدارات المدارس

بمزيد من الخيارات لكي تلبي احتياجات المجتمع و بعد اكتمال تطوير المنهاج .

سيكون متاحا  جميع  الموارد التعليمية  لتمكين إدارات المدارس من تنفيذ هذه البرامج في مدارسها ..

نحن متحمسون جدا لهذه المبادرة لانها سوف تعطي  الأطفال في جميع آلبرتا

الفرصة لتحسين كفاءتهم في اللغة العربية التي  تعتبر على حد سواء من آحد آهم اللغات المحلية و العالمية .

و آضاف  السيد ميشيل درابر رئيس مجلس الإدارة في مدارس آدمنتون الحكومية :

“نحن نقدر جهود وزارة التعليم في آلبرتا لتعزيز التعليم بلغتين في جميع آنحاء المحافظة ،

إن  هذا التحرك سوف يساعد على إثراء التنوع اللغوي

و الثقافي للطلاب و سوف يسمح لهم بتحصيل علمي آفضل على المستوى الاجتماعي و الآكاديمي و الثقافي ..

نبارك للجالية العربية في مقاطعة آلبرتا هذه الخطوة ونتمنى تعميم هذه الخطوة على جميع المقاطعات الكندية .

رؤى الكيال – مونتريال

بتصرف
المصدر
https://www.alberta.ca/release.cfm?xID=4872675D4F5B0-FCC6-FB5C-9F52692ECABD07C0

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

إغلاق