التنمية الذاتية

اكتشف أسرار تحقيق النجاح

اكتشف أسرار تحقيق النجاح

 

لم تعد نسبة الذكاء هي الفيصل في الحصول على النجاح،

فقد استطاع الكثيرون تحقيق نسب عالية في اختبارات الذكاء في حين لم يحصلوا سوى على النسبة اللازمة للنجاح،

وذلك لأن النجاح الدراسي يحتاج بجانب الذكاء لعدة أمور مهمة منها:

 

  • معرفة النفس:

فإدراكنا لمشاعرنا ورغباتنا في كل وقت هو حجر الأساس لصحتنا النفسية،

ولقدرتنا على اتخاذ القرارات الصائبة،

فالأشخاص الذين يعرفون أنفسهم جيداً يستطيعون أن يحددوا بسهولة وذكاء نوعية الدراسة التي تناسبهم

دون أي مؤثرات خارجية وهذا لا شك شيء مهم جداً في تحقيق النجاح.

 

  • تحفيز الذات:

ويدخل تحت هذا الشيء التحكم في مشاعر التهور، وزيادة القدرة على التركيز في مختلف الظروف للإنجاز تحت مختلف الظروف.

 

  • التحكم في المشاعر:

فوقوع أي شخص تحت طائلة الخوف والتوتر سيؤدي إلى إحساسه بالاكتئاب وتنخفض قدرته على الاستيعاب،

في حين نجد هؤلاء القادرين على الخروج من تلك المشاعر بسرعة أكثر قدرة على مواكبة عامهم الدراسي

وتحقيق معدل مناسب من التحصيل الدراسي.

 

  • القدرة على قراءة مشاعر الآخرين:

فالقدرة على معرفة انزعاج أو اهتمام الطرف الآخر سيمكنك من قراءة تعبيرات مدرسك أو محاضرك (مثلاً)،

ومعرفة أي الاجزاء من المنهج يركز عليها ويتحدث عنها باهتمام،

وتذكر أن تلك القدرات تختلف من شخص لآخر،

ولكنها تظل مهارات يمكن اكتسابها فهي لا تولد معنا، ولكن نتعلمها من خلال خبراتنا في الحياة،

فلا تتردد وابدأ المحاولة ..

 

خطط لنجاحك، واتخذ قرارك:

 

  1. اتخاذ القرار:

 

تخيل حجم التغييرات التي ستحدث في المستقبل.

 

في ضوء المعلومات التي جمعتها في السابق ابدأ في تحديد الخطوات التي ستتخذها والموعد المناسب لكل خطوة.

 

  1. التنظيم:

 

–         اختر من بين أهدافك العديدة فقط الأهداف المناسبة لاحتياجاتك العقلية ولا تضيع الوقت فيما لا فائدة له.

 

–         حدد الخطوات التي ستمكنك من الوصول لهدفك بأسرع وقت.

 

–         حدد أولوياتك، وعلى جدول مؤرخ ابدأ في تحديد المهام التي ستقوم بها والفترة الزمنية التي ستستغرقها كل مهمة من المهام.

 

–         حدد موعد وطريقة بدء خطتك.

 

  1. قواعد التنظيم الجيد:

 

عليك بتقييم مستواك الحالي ويتضمن ذلك:

 

–         شعورك بعدم الرضا عن مستواك وطريقتك في الحياة.

 

–         اتخاذك قراراً بأن تطور نفسك للأفضل.

 

–         أن تحدد عيوبك وتعرف ما تحتاجه لتغير من نفسك.

 

  1. التحري وجمع المعلومات:

 

–         ابدأ بجمع معلومات حول أهدافك والمستوى الذي تتمنى الوصول إليه.

 

–         قيّم نتائجك السابقة والأمورالتي تفوقت فيها وتلك التي فشلت فيها وسبب كل موقف منهما.

 

–         قيّم صداقاتك وحدد أيها يجب أن تحدّ منها وأيها يجب أن تدعمها.

 

–         حدد قدر المخاطرة التي أنت بصددها لتحقيق التغييرات المطلوبة في حياتك.

 

  1. التنفيذ:

 

–         ابدأ في تنفيذ المهام التي حددتها في السابق،

ولا تنس بين فترة وأخرى أن تقيّم انجازاتك وتقارنها بالإنجازات التي كنت تتوقع تحقيقها قبل بدء التنفيذ.

 

–         توقف حين تجد أنك قد خرجت عن الخط الذي رسمته لنفسك،

وابدأ سريعاً في تغيير اتجاهك ووضع حلول مبتكرة للوصول لهدفك.

 

6.تحقيق الانجازات:

 

بعد أن تحقق أهدافك الاولى، ابدأ بوضع خطة جديدة بأهداف أكبر ليستمر صعودك في سلم النجاح ويكون حليفك دوماً.

 

 

 

بقلم: ريان بابي

ماجستير في إدارة التكنولوجيا

واختصاصية في التنمية الذاتية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق