التنمية الذاتية

العرب والمونديال

‎العرب والمونديال من يظن ان اداء المنتخبات العربيه في مونديال روسيا 2018
هو سبب خروجهم وعدم تاهلهم للدور 16 وتقديمهم رساله سلبيه عن مستوى الكرة العربيه،
فهو خاطئ. المشكله لا تكمن في اداء اللاعبين او تشكيل الفريق او المدرب او الاداريين .
المشكله العظمى تكمن في منظومه الرياضة في الدول العربية .
منظومه الرياضه العربية للاسف هي منظومه عشوائية غير علميه مستهلكه .
تصل بنا لمشارف المشاركه بشق الانفس . لماذا نكتفي بفكرة اننا انجزنا عندما تاهلنا ؟
هل هذا نجاح ؟ نحتاج ان نقارن انفسنا بالناجحين لكي نعلم هل هذا نجاح ام لا؟
الدول التي تتعامل مع منظومه الرياضه بطريقه علميه واحترافيه هي من تصل وتظهر بالمظهر اللائق امام العالم .
العلم هو من يفصل في اكتمال عناصر النجاح من انتقاء اللاعبين والبحث عن الموهوبين واعدادهم اعداد عالمي
من اول مرحله وحتى العالميه اعداد اللاعبين بدنيا ومهاريا يجب اعادة النظر فيه ونتعلم مما اجادوا وتالقوا
ونأخذ منهم الخبرة والعلم الذي يكفينا لدفعنا دفعه قويه للامام لا نكتفي باختيار المدرب الاجنبي
بل نحتاج لمنظومه ناجحة اداريا وفنيا حتى نتعامل باحترافيه مع العالم الخارجي الذي بالتاكيد سبقنا بخطوات واسعه
كما كان فرق السرعه داخل المستطيل الاخضر. ومن الواضح اننا لانستطيع افادة بعضنا بعضا
لاننا جميعا نعاني نفس المرض وهو عشوائية الاداء هل اذا ظهر دواء جديد لاحد الامراض المعضله
في احد دول العالم المتقدم سوف نمتنع عن الاستفادة منه في شفاء مرضانا .
نريد الدواء الذي يشفي مرضى الرياضه العربية يا سادة . اذهبوا وابحثوا عن الدواء.
كونوا محترفين في ادائكم يا ايها القائمين على الرياضه العربيه اعيدوا النظر في الطريق
الذي تسلكه دولنا العربيه في المنظومه الرياضيه. اعيدوا النظر في اختيار كوادركم اعيدوا النظر في رياضتكم المدرسيه
اعيدوا النظر في رياضتكم التنافسيه اعيدوا النظر في توعيه جماهيركم اعيدا النظر في البحث العلمي الرياضي
اعيدوا النظر في البحث عن من يمثلكم اعيدوا النظر في نظرتكم لمكانتكم بين دول العالم مرفوعي الراس.
اعيدوا النظر وابدأوا في الاصلاح واعادة البناء لا اعني بالتاكيد عن اهمال الكفاءات بدولنا العربيه
بل اهلوهم استوردوا لهم العلم الكافي ومعايير النجاح التي تضعنا …

 

بقلم الدكتورة رانيا عباس

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق