التنمية الذاتية

انتبه لحركات جسدك، فهي تفضحك !!

انتبه لحركات جسدك، فهي تفضحك !!

 

هل تعلم عزيزي القارئ بأن لحركات الجسد 55% لإعطاء الآخرين معلومات عن شخصيتك؟؟

وإنه إذا اختلفت كلمات حديثك عن حركات جسدك،

فإن الشخص المقابل لك سيصدق حركات جسدك؟!!

 

أجل، فلغة الجسد تلك، هي تلك الحركات التي يقوم بها الأشخاص من خلال أيديهم

أو إيماءة رؤوسهم أو أكتافهم وبشكل لا إرادي أو إرادي تكشف عما يريدون إيصاله من معلومات للآخرين

دون أن يتلفظوا بأي كلمة.

 

حتى أولئك الحذرون والذين لا يودون كشف شخصياتهم أمام الآخرين،

سنجد أن عيونهم أو وسائل أخرى تفصح عما بداخلهم.

 

بالطبع تلك الحركات تساعدنا وفي كثير من الأحيان في إيصال معلوماتنا بشكل أفضل للآخرين،

فالمعلم في الموضوع يمكنه إيصال معلومات كتابه للتلاميذ من خلال حركات يديه

أو تعابير وجهه أو نبرة صوته، كذلك المدير في عمله يستطيع إيصال معلوماته للموظفين

الذين هم تحت إدارته من خلال تعابير وجهه ونبرات صوته.

 

وسائل حركات الجسد:

 

–         العين:

 

تمنحك واحدة من أكبر مفاتيح الشخصية التي تدلك وبشكل حقيقي على ما يدور في عقل من أمامك،

فإذا اتسع بؤبؤ العين وبدا للعيان فإن ذلك دليل على أنه سمع منك للتو شيئاً أسعده،

أما إذا ضاق بؤبؤ العين فالعكس هو ما يحدث،

وإذا ضاقت عيناه أكثر أو قام بفركهما لدل ذلك على أنك حدثته بشيء ولم يصدقك،

أو إذا حاول أن يتجنب النظر في عيون الناس ومن حوله فهذا دليل على أنه فاقد للثقة بنفسه.

 

–         الحاجبان:

 

إذا رفع المرء حاجباً واحداً فإن ذلك يدل على أنك قلت له شيئاً إما أنه لا يصدقه أو أنه يراه مستحيلاً،

أما إذا رفع كلا الحاجبين فإن ذلك يدل على أنه يشعر بالمفاجأة.

 

–         الأذنان:

 

إذا حك المرء أنفه أو مرر يديه على أذنيه ساحباً إياهما بينما يقول لك إنه لا يفهم ما تريده،

فهذا يعني أنه متحير بخصوص ما تقوله،

ومن المحتمل أنه لا يعلم مطلقاً ما تريد منه أن يفعله أو أنه يشك بصحة أقوالك.

 

–         الجبين:

 

إذا قطب جبينه ونظر للأرض في عبوس، فإن ذلك يعني أنه  متحير أو مرتبك أو أنه لا يجب سماع ما قلته،

أما إذا قطب جبينه ورفعه إلى أعلى فإن ذلك يدل على دهشته لما سمعه منك.

 

–         الكتفان:

 

عندما يهز الشخص كتفه يعني أنه لا يدري أو لا يعلم ما تتحدث عنه.

 

–         أصابع اليدين:

 

إذا نقر الشخص بأصابعه على ذراع المقعد، أو على المكتب،

فإنه بذلك يشير إلى العصبية أو أن صبره قد نفذ.

 

–         الأنف:

 

عندما يلمس الشخص أنفه وهو يتحدث، فهذا دليل على أنه يكذب في حديثه.

 

–         الفم:

 

عندما يكذب الطفل أو المراهق على والديه فهو يضرب يديه على فمه في إشارة إلى إخفاء ما قاله لوالديه.

 

–         اتجاه القدم:

 

لوحظ أنه دائماً ما تتجه قدما الشخص إلى موضوع تفكيره،

فمثلاً الطالب الذي يتعرض للتوبيخ أمام أقرانه في الموضوع من معلمه،

عادة ما تشير أقدامه إلى مكان جلوسه،

وكذلك إذا أمعنا الملاحظة في الضيف غير الراغب في الدخول، سنجد أن اتجاه قدميه تشيران لرغبته في الانصراف.

 

 

 

وللحديث بقية…..

 

 

 

بقلم: ريان بابي

ماجستير في إدارة التكنولوجيا

واختصاصية في التنمية الذاتية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق