أحدث المواضيعالصحة والجمالمتفرقات من كندا

عضة الصقيع Frostbite

عضة الصقيع Frostbite

عضة الصقيع او البرد وتسمى ايضا الشرت او الخصر.

وتحدث عن تعرض الجسم لدرجات حرارة منخفضة جدا ولمدة طويلة
فيحدث ان يتجمد الجلد والأنسجة التي تحته وتصبح المنطقة شاحبة
ويشعر المصاب يالخدران او الوخز وربما الالم.
وتصيب عضة الصقيع المناطق الصغيرة من الجسم التي لاتكون مغطاة
بشكل جيد مثل الاصابع والأنف والأذنين والوجنتين والذقن.

تحدث عضة الصقيع على ثلاث مراحل:

المرحلة الاولى: العضة البسيطة
وتتسم باحمرار الجلد والشعور بالبرودة الشديدة.
ويؤدي استمرار التعرض للبرودة الى الشعور بالوخز والخدران.
ومع تدفئة الجلد قد يشعر المصاب ببعض الالم ولكن لايصاب
الجلد بضرر دائم في هذه المرحلة.

المرحلة الثانية:العضة السطحية
يتحول لون الجلد في هذه المرحلة الى اللون الأبيض او شديد الشحوب
وقد تنتفخ المنطقة المصابة حيث ان بلورات من الثلج تتشكل في الأنسجة.
وبعد مرور 24-36 ساعة من التدفئة قد تظهر نفطات مليئة بالسوائل.

المرحلة الثالثة:العضة العميقة
ان لم تدفئ المنطقة المصابة سريعا فان المصاب يفقد الإحساس بالبرد
والالم وتفقد المفاصل والعضلات القدرة على اداء وظائفها.
وخلال 24-48 ساعة من التدفئة قد يتحول لون الجلد الى الأسود
ويتصلب مما يدل على موت الأنسجة المصابة.

تحدث عضة الصقيع اذا لم تكن الملابس ملائمة ودافئة بما فيه الكفاية.
او عند البقاء في العراء طويلا. او عند ملامسة مواد جليدية كالثلج والمعادن
ذات الحرارة المنخفضة جدا.
عند ذلك يفقد الجسم حرارته بسرعة تزيد عن سرعة إنتاجه لها مما
يحدث قصورا في الدورة الدموية فكرية فعل يقوم الحسم
بالحفاظ على الأعضاء المهمة للحياة على حساب الأطراف
فتضيق الأوعية الدموية في الأطراف وتتمدد الأنسجة.

من المضاعفات التي تحدث بعد التعرض لعضة الصقيع هي زيادة حساسية الانسان للبرد.
وان حدث ضرر في الأطراف فقد يحدث فيها خدران مستمر ومشاكل بالأعصاب.
وقد يحدث التهاب بالمفاعل وربما مشاكل في النمو لدى الاطفال.
اذا كانت الإصابة شديدة فقد يصاب المنطقة بالغرغرينا اي اموت الأنسجة
او تلفها نتيجة انقطاع تدفق الدم عن المنطقة المصابة.

العلاج:
يعتمد العلاج على شدة الإصابة.
ففي المراحل الاولى البسيطة يكون العلاج بالتدفئة التدريجية للمنطقة المصابة
وذلك بحماية الجلد من التعرض للمزيد من البرودة وعدم فرك المنطقة المصابة
الابتعاد عن المناطق الباردة وازالة الملابس المبللة فور الدخول الى مكان مغلق
غمر المنطقة المصابة بالماء الدافئ مع الحرص على تغطية باقي الجسم ببطانية

اذا تحول الجلد الى اللون الأحمر وشعر المصاب بالوخز والحرق
فهذا يعني ان الدورة الدموية بدات تعود للمكان المصاب
ولكن اذا استمر الالم والخدران اثناء التدفئة وبدات النطفات
بالظهور فعندها يجب طلب المساعدة الطبية.
في الحلات الشديدة يجب التدخل الطبي فقد يحتاج المصاب
لمسكنات الم او مضادات حيوية او تدخل جراحي.

من الجدير بالذكر ان الاطفال والمسنون ومرضى القلب والسكري
هم اكثر الناس عرضة لعضة الصقيع لذا عليهم الحذر في الأيام الباردة.

الوقاية:
يجب الاطلاع على النشرة الجوية قبل الخروج من المنزل
ولبس الملابس الملائمة للطقس في ذلك اليوم
تعليم الاطفال كيف يدفئون أطرافهم
قد تكون فكرة  جيدةأخذ ملابس خصوصا جرابات وكفوف احتياطية
في الأيام الباردة او عند قضاء وقت طويل في الخارج.

للمزيد من المعلومات الرجاء زيارة الرابط
https://www.webmd.com/skin-problems-and-treatments/frostbite-how-spot-treat-prevent#1

ودمتم سالمين
هامة صبري

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق