أحدث المواضيعالتنمية الذاتية

كيف يمكن أن تتحول من شخص خجول إلى شخص جريء؟

الجرأة من الصفات الجميلة كيف يمكن أن نتسم بها ؟

 

شخصيتك سوف تحقق لك الكثير، فالجاذبية والديناميكية بوسعهما أن يجعلا الآخرين يحبونك، فالناس لا تحب المترددين

ولا الفاشلين، ولكن ينجذبون نحو الذين يعرفون عنهم ماذا يريدون والواثقين من أنفسهم، والمؤمنون بها.

وببساطة يمكن أن يتم ذلك من خلال:

– اجعل خطواتك ذات جرأة وكن واثقاً من نفسك وعيناك متطلعتين إلى ما تستطيع أن تحققه بنفسك ولنفسك.

ارفع رأسك إلى أعلى وافرد كتفيك وامش بخطى ثابتة.

-اجعل نبرة صوتك تعبر عن الثقة حتى يصل للناس قبل أفكارك فهو الذي يقوم بتوصيل مشاعرك وعليه يحدد من يسمعك

هل تتحدث بصوت ينم عن الشجاعة والإقدام أم اليأس والشجن والدموع وكذلك تكلم بوضوح وبلا تردد.

-كن ذا لباقة فإذا أردت التمتع بالقوة والثقة وتكتسب حب الناس كن شغوفاً بهم، فلا تجعل لسانك يخونك قط فإن القدرة

على الكلام مع اللباقة تزيدك طلاوة وتزيد من قوة تأثيرك في الناس على اختلافهم.

-أضف صفة الحماس إلى شخصيتك وتصرف بحماس وتبّن مواقف وتصرفات يريد الطرف الآخر أن تقوم بالتعبير

عنها فأنت لن تستطيع أن تصدر لشخص أمراً ما لم تكن متحمساً أصلاً لهذا الأمر الذي تريده فعندما تكون

متحمساً ويعرف من أمامك بحماستك فإنه سوف يريد هذا الأمر ويرغبه فالحماس معدّ.

– عليك أن تصبر على الآراء والأفكار التي ترى في قرارة نفسك أنها غير متفقة معك فإن من أسرار الشخصية

الجذابة الإصغاء الواعي المشوب بالتقدير والعطف لأراء الآخرين وتقبل الآخرين ودعهم يتمتعون بالاسترخاء

عندما يعرضون وجهات نظرهم وأن يكونوا في مأمن من نقد الآخرين لهم.

-لابد لك من المرح والاشراق والتفاؤل فلهذا يحبك الآخرون ويلجؤون إليك ويحبون صحبتك.

-كن ذا مظهر لائق فالمظهر اللائق يكسبك احترام النفس والاحساس بالثقة والاطمئنان، فالرجل الذي تشيع الفوضى

في هندامه لابد أن تشيع الفوضى في تفكيره كذلك.

– لا تكن تقليدياً عند الثناء والمجاملة.

بقلم: ريان بابي

ماجستير في إدارة التكنولوجيا

واختصاصية في التنمية الذاتية

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق