أحدث المواضيعأخبار كندا

لماذا يغادر سكان فانكفور المدينة في الآونة الأخيرة

إذا قمت بزيارة فانكوفر في الفترة الأخيرة فبدون أدنى شك قد لاحظت عبارة ” help wanted ” على واجهة الشركات في شوارع المدينة.

فقد أدى النقص في اليد العاملة إلى تضرر الصناعات وخدمة الزبائن في المدينة، حيث قالت بعض الشركات أنها اضطرت إلى

الإغلاق بسبب النقص في عدد الموظفين.

 

إنها قضية يعلقها الكثيرون على تكلفة السكن العالية في المدينة.

ومن بين هؤلاء فرانك أوبراين، المستثمر الغربي، والذي انضم إلى برنامج جون ماكومب ليشرح سبب قلقه من وضع المدينة

التي تعتبر الأكثر ازدهاراً في ولاية BC والمصنفة بأدنى معدل للبطالة في كندا.

وقد قال أنه لا يبدو أن هناك معنى في مدينة لا يمكنك أن تعيش فيها براتب 20 $ في الساعة, أو حتى 25 دولارا في

الساعة.

واضاف “اننا نشهد نزوحا من المدينة، واعتقد انه سيستمر ما لم يتم اجراء بعض التغييرات الجذرية لخفض تكلفة السكن

للشخص العادي”.

جنبا إلى جنب مع عبارة “help wanted”، شهدت فانكوفر أيضا سلسلة من ” why I’m leaving Vancouver ” أي ” لماذا أترك

فانكوفر ” الافتتاحية التي أقامتها الأسر والعاملين في المدينة ليعلنوا أنهم ببساطة لا يستطيعون العيش في المدينة أكثر من

ذلك.

 

وحتى أن أعمال البناء في فانكوفر والوظائف المرتبطة بها معرضة للخطر كما أشار أوبراين، وأوضح أيضاً أن متوسط ​​عامل البناء

ينخفض ​​لنحو 54،000 دولار سنوياً.

وقال اوبراين أن هذا المعدل من الأجور يمثل تحديات للمستأجرين في منطقة فانكوفر.

 

وفي الواقع، أوضح إحصاء عام 2016 أن 43 في المائة من السكان المستأجرين في فانكوفر ينفقون أكثر من ثلث دخلهم على

السكن.

 

وأوضحت المؤسسة الكندية للرهن العقاري والإسكان (CMHC) بأن أجور الإسكان ستكون معقولة وفي متناول اليد إذا ما

وصلت إلى أقل من الثلث.

 

 

عن موقع Global News

 

 

تغريد شبلي

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق