أحدث المواضيعغير مصنف

ثقافة الإنجاب بين العادات الشرقية والغربية

ثقافة الإنجاب بين العادات الشرقية والغربية

موضوع للنقاش :

ثقافة الإنجاب بين عاداتنا الشرقية وبالمقابل ماهو منظور المجتمع الكندي لهذه المسألة .؟؟؟..

الأطفال هم زينة الحياة ونعمة الله في هذه الدنيا..

لكن السؤال الذي يطرح نفسه عندما أفكربإنجاب الأطفال هل خططنا لهذا الموضوع بشكل صحيح ؟

في معطيات الحياة التي نعيشها وضغوطاتها المتزايدة نود مناقشة بعض الأمور :

1- كم من الوقت ستخخصه يوميا للتحدث مع طفلك وتناقشه وتصقل وتنمي شخصيته ؟

خاصة أننا في دول الخليج يخرج الوالد من المنزل صباحا ويعود مساء بعد يوم مرهق ( يادوب ياكل ويتسطح شوي )

وتجد في البيت أربعة أو خمسة أطفال فماهو الوقت الذي نخصصه للتربية والطفل ؟.

2- هل تربية الطفل مقتصرة على إطعامه ولباسه ورفاهيته ( من آيباد وغيرها )

ولو حسبناها بهذا المفهوم عندماتجد البيت فيه 4-5 أطفال وهذا وسطي الكثير من العوائل

هل ستكون قادرا على تأمين ذلك لكل طفل ؟

وهذا بحد ذاته أليس استهلاكا لجسد الأبوين ويكرس فكرة المرأة للبيت فقط.

3- الأم التي تنجب 4-5 أطفال مثلا أليس هذا على حساب جسدها وصحتها من إرضاع وسهر

وهنا السؤال هل تختزل حياة المرأة ولا تعود لانطلاقها في الحياة بسبب أطفالها .

أليس الكثير من الأمهات لاجدن الوقت للتسوق والزيارة بل وحتى الاهتمام بنفسها ؟

4- تجدنا من رزقه الله البنات ومع ذلك الزوجان يفكران بالإنجاب حتى ( يجي الصبي )

ويمكن يصل العدد في البيت 6-7 حتى يجي الصبي.

5- هل التعاطي مع مفهوم إنجاب الأطفال فقط متعلق بالبركة ومسلمات دينية

ولاشك أن الله هو الرزاق ولكن أليس الين يعلمنا ( اعقلها وتوكل ).

6- موضوع الفواصل الزمنية بين الأطفال أليس مطلبا ( طبعا هذا الأمر لا يمكن التحكم فيه بالمطلق )

ولكن وجود أطفال على ( راس بعضن ) أليس إرهاقا للأم واستنزافا لجسدها .

7- بالمقابل عندما نجد في المجتمعات الأخرى ومنهم الكندي والأوروبي يكتفون بعدد محدد من الأطفال

ألا ينعكس هذا الأمر على صحة الآباء والأمهات وأنهم يخرجون من القيود التي تحتمها كثرة عدد الأطفال في البيت

بل ويعطون جل أهتمامهم لعدد محدد

نتمنى أن نناقش الأمر بشكل حضاري وكل الأعراف والتقاليد والأديان نقدرها

للمشاركة في الصفحة

https://www.facebook.com/W2CANADA/photos/a.1317338031620007.1073741828.1314750885212055/1628843147136159/?type=3&theater

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق