التنمية الذاتية

كيف تعلم طفلك المبادرة وتحمل المسؤولية الجزء ٢

المبادرة وتحمل المسؤولية

أجمع التربويون منذ أمد بعيد على أن السنوات الخمس الأولى من عمر الطفل لها التأثير الأكبر في تكوين شخصية الطفل مستقبلاً،

لذلك يفضل تهيئة الطفل تدريجياً من عمر الثلاث سنوات للتعامل مع العالم الحقيقي،عالم يكون فيه الطفل مسؤولاً عن بعض الأشياء فمثلاً:

– اجعل ابنك يحاسب في السوق واطلب من الباىْع بلطف أن يوجه كلامه لطفلك.

– وفر لطفلك عالم حقيقي بأمان فهو ينتظر منك هذه الثقة لتدعمه وتهيأه وتطور مهاراته للحياة.

كيف تعزز حس المسؤولية عند طفلك؟

1ـ كن محدداً وواضحاً في إعطاء التعليمات له.

2ـ احرص على أن يكون هناك عواقب إذا لم يقم بإنجاز المهام المطلوبة منه.

3ـ اجعل المهام من الأمور الممتعة له.

4ـ أكثر من مدحه والثناء عليه وتقدير جهوده عند انجازه عملاً ما بشكل جيد.

5ـ دربه بشكل متكررٍعلى القيام بالمهام لتصبح عادةً بالنسبة له.

كيف أعرف أن طفلي يتحمل المسؤولية؟

1ـ يمكن الاعتماد عليه في العمل المكلف به.

2ـ يفكر جيداً قبل القيام بأي شيء

3ـ يعترف بالخطأ ويتقبل النقد.

3ـ يجد طرق متنوعة وأساليب للقيام بأي عمل يكلف به.

4ـ يفهم ويحترم القوانين.

5ـ يستطيع إعداد وجبات لنفسه.

6ـ يشارك ويتطوع في أعمال الخير، أو الأعمال التطوعية داخل المدرسة.

7ـ يحافظ على نظافة البيىْة المحيطة، ويحاول داىْما  عنايتها والاهتمام بها.

8ـ يحاول أن يكون مستقلاً بذاته ، وقلما يطلب المساعدة في إنجاز أي عمل.

وأعتقد أن نسبة من الأباء سيجدون أن أطفالهم لايقومون بهذه المهام أو يقومون بعمل بعضها.

يمكن أعزاني الآباء تعليم هذه المهارات للطفل عن طريق تعويده المشاركة في تلك الأعمال.

وسنذكر بعض الأنشطة العملية للتدريب على المسؤولية:

1ـ أن نقوم بعمل مسابقة بين أبناىْنا حول ترتيب الغرف، أعطي كل طفل غرفة معينة وعليه أن ينظفها في وقت محدد،

وفي نهاية الوقت نحدد من الفاىْز الذي أنهى مهمته بسرعة وإتقان ونعطيه الجائزة.

2ـ أن نقوم بمشروع زراعة حديقة المنزل،وإذا لم يكن هناك حديقة ،نزرع في الأواني الفخارية. يختار كل طفل وكل شخص في المنزل النبات الذي سوف يزرعه، وفي كل اجتماع أسري نقارن بين النباتات من حيث الرعاية والاهتمام والفاىْز يأخذ الجائزة.

3ـ يمكن أن نلعب هذه اللعبة أثناء الاجتماع الأسري وهي أن تكتب بعض المهام الموجودة في المنزل ونصنفها،

مهام لها جاىْزة كبيرة ويجب أن تكون هذه المهام من المهام الغير مرغوب فيها بالنسبة للطفل،

ومهام مجانية وهي المهام العادية التي يتوقعها الطفل00وبعد انتهاء المهام بإتقان ومسؤولية تعطي طفلك الجاىْزة00

ماهي الخطوات التي تجعل طفلك ((لا)) يتحمل المسؤولية؟ :

1ـ اختلق الأعذار لسلوكه الغير مناسب.

2ـ قم بإصلاح اخطاىْه بنفسك.

3ـ أن تخوض معاكه وتجاربه بدلاَ عنه.

4ـ أن تتحمل نتاىْج سلوكه المسيىْ وغير المقبول،واختلق له الأعذار تجنباً لأي صراعات إضافية محتملة.

5ـ قم بتحمل مسؤولياته بدلاً عنه، وأقنع نفسك بأنه من الأسهل لك أن تتحملها بنفسك.

6ـ لا تراجعه في سلوكياته، لاسيما إذا كنت متعباً أو شعرت أن الأمر لا يستحق العناء.

7ـ أن تجعله يفلت من العقاب على أخطاء ارتكبها اذا قدم لك عذراً مقبولاً00

8ـ امنحه كل الإمتيازات حتى لو لم يؤد كل ماطلب منه واستخدم العبارات المعتادة مثل ((هذه المرة فقط)).

إنه أمر طبيعي أن يرغب الوالدين في حماية أطفالهم من العواقب الوخيمة لاختياراتهم الخاطىْة،

وأن يبحثوا لهم عن الأعذار داىْماً، ((ولكن كونوا حذرين))

لأن هذا الميل من جانبكم سوف يؤثر في النهاية على قدرة أطفالكم في تحمل مسؤولياتهم وسلوكياتهم وقراراتهم.

بتول المصري- السعودية

المصدر:كيف تربي شخصية طفلك.

أ/د بلقيس إسماعيل داغستاني    د.محمد خليفة إسماعيل.

الأطفال المزعجون: د.مصطفى أبو سعد

 

الوسوم
اظهر المزيد

Roua Kayal

أستاذة في الكيمياء - مدونة سورية من مدينة حمص - ناشطة إعلامية في شبكات التواصل الاجتماعي - مديرة موقع آهلا بكم في كندا - مهتمة بأمور الهجرة و المهاجرين إلى كندا و كل ما يخص الاندماج في المجتمع الجديد الكندي .. آقدم نصائح من خلال تجربتي الشخصية في كندا .

مقالات ذات صلة

اترك رد

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق